You are here

.اختتام الورشة التثقيفية بعنوان " الشباب كوسطاء لتغيير السلوك" بمشاركة الهلال الاحمر الاردني ونظيره الفلسطيني

28 مارس 2016

  اختتم الهلال الأحمر الفلسطيني بالاشتراك مع الهلال الاحمر الاردني/ قسم الشباب الاحد الماضي دورة تثقيفية بعنوان "الشباب كوسطاء لتغيير السلوك" و ذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر و الهلال الأحمر  والصليب الأحمر الدنماركي وبتمويل منه ومن الاتحاد الأوروبي.

 وهدفت الدورة التي اقيمت في العاصمة عمان الى تبادل الخبرات بين المشاركين في تطبيق أنشطة " الشباب كوسطاء لتغيير السلوك " في كل من لبنان و الأردن، اضافة الى تمكينهم من ممارسة ثقافة السلام ونبذ العنف بين الشباب ، بالإضافة الى اكتساب مهارات مختلفة ذات العلاقة، وتعزيز قدرات الشباب في الاسهام في مجال حل النزاع والسلام في التجمعات الشبابية ووضع خطط عمل ليتم تطبيقها بعد الانتهاء من التدريب مع الفئات المستهدفة في المجتمع المحلي.

 وحضرت الافتتاحية رئيسة قسم الشباب في الهلال الأحمر الأردني رانية سعيفان، والقائمين على تنفيذ المشروع في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني و  مدربي "الشباب كوسطاء لتغيير السلوك" بالاضافة الى الشباب المتطوعين المنتدبين لحضور الورشة من قبل فرع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في اقليم لبنان و فروع جمعية الهلال الأحمر الأردني.

 و رحبت سعيفان - خلال كلمتها - بالمشاركين، و أشادت بأهمية مبادرة "الشباب كوسطاء لتغييرالسلوك" المطورة من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر و الهلال الأحمر و أن القناعة الشخصية بالتغيير هي التي ستمكن الأفراد من احداث التغييرات الحقيقية عند الأخرين.

 وأضافت " ان الشراكة بين الهلال الأحمر الفلسطيني و الهلال الأحمر الأردني في مجال برامج الشباب قائمة منذ ثلاث سنوات و هذا ما مكن الشباب من مختلف المناطق لتبادل الخبرات".

 و كما رحّب مهدي  الجمل  مدير دائرة الشباب في الهلال الأحمر الفلسطيني بكافة المشاركين من اقليم لبنان و الهلال الاردني و ثمّن الشراكة القائمة بين الجمعيتين الشقيقتين  و الدعم الفني المقدم من قبل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب و الهلال الاحمر .

 واشاد مهدي الجمل مدير دائرة الشباب في الهلال الأحمر الفلسطيني  وقال:" أن هذا التدريب من أهم التدريبات الخاصة ببناء قدرات الشباب المتطوعين في الجمعيات الوطنيّة في مجال التغير و التغيير و تنفيذ الانشطة مع الشباب و الاقل حظا في المجتمعات المحليّة".

 و قد اهدى السيد مهدي الجمل هذا التدريب لروح الشابة المتطوعه مها الرشايدة من الهلال الاردني التي وافتها المنيه في السادس عشر من شهر فبراير 2016 .

 


تصميم وتطوير ميديا بلس