You are here

الهلال الاحمر الاردني يعقد دورات لتمكين السيدات لبرنامج سبل العيش.

01 أبريل 2017

وزع الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني الدكتور محمد مطلق الحديد أمس الشهادات على اللاجئات السوريات وسيدات المجتمع المحلي اللواتي شاركن بالدورات الحرفية واليدوية ضمن برنامج سبل العيش الذي يهدف الى تحسين الظروف المعيشية لهن لتمكينهن من انشاء مشاريع ريادية انتاجية صغيرة.
وتم توزيع المواد والمعدات الاساسية على (500) سيدة اردنية وسورية اللواتي شاركن بالدورات التدريبية التي عقدها مركز التدريب المهني للهلال الاحمر الاردني– بحضور رئيس بعثة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر في عمان الدكتور مفتاح طويلب، ومديرة مركز التدريب المهني للهلال الاحمر الاردني السيدة ليلى طوقان.
 وقال الدكتور الحديد ان برنامج سبل العيش هو من ضمن البرامج والمشاريع الانسانية التي ينفذها الهلال الاحمر الاردني لمنفعة اللاجئات السوريات والمجتمع المضيف، مشيرا الى ان هذا البرنامج يهدف الى مساعدتهن على اقامة مشاريع ريادية وانتاجية بعد عقد دورات تدريبية لهن في مختلف المجالات، وذلك للحفاظ على كرامتهن و تحسين الظروف المعيشية لهن من خلال اقامة المشاريع المدرة للدخل.
 و اضاف الحديد انه وبهدف مساعدة المتدربات على اقامة المشاريع الانتاجية الصغيرة و تخفيف الاعباء عنهن تم توزيع ماكينات الخياطة وادواتها على السيدات المتدربات، اضافة الى افران الغاز والاسطوانات، و ادوات صناعة الصابون والقش، والمواد الاساسية المستخدمة في فن التجميل وتصفيف الشعر.
 من جهتها قالت مندوبة برنامج سبل العيش في مكتب الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر بعمان "هيلاري موتسيري" ان هذا البرنامج يساعد المجتمع المضيف واللاجئات المستفيدات بهدف الاعتماد على انفسهن من خلال تزويدهن بمهارات حرفية ويدوية لتحسين ظروف أسرهن المعيشية.
وشكرت "موتسيري" فريق العمل في الهلال الاحمر الاردني الذي اشرف على تدريب السيدات السوريات  -اللواتي يستفدن ايضا من برنامج الدعم النقدي- على مختلف الدورات ومنها التجميل و تصفيف الشعر، والخياطة والتفصيل، وصناعة الصابون و القش والطبخ وصناعة الحلويات، كما شكرت ايضا الصليب الاحمر البريطاني على دعمهم لبرنامج سبل العيش.


تصميم وتطوير ميديا بلس