You are here

تعرّف على دور الهلال الأحمر الأردني في أوقات الكوارث

16 يوليو 2014

يلعب الهلال الأحمر الأردني دوراً حيوياً في مساعدة الضحايا والنازحين واللاجئين، بأن يكون شريكاً مهماً في إدارة عمليات الإغاثة وتنظيم مخيمات الوافدين وتزويدهم بكافة نواحي المساعدة الانسانية للكوارث)، ويلعب الهلال الأحمر الأردني دوراً ريادياً في تعبئة وتنسيق الاستجابة، كما ظهر ذلك أثناء حربي الخليج عام 1990 و 2003 .

ويشتمل دور الهلال الأحمر الأردني على تنفيذ الواجبات الموكلة إليه وفقاً لخطة الكوارث الوطنية للمملكة الأردنية الهاشمية، والتي تتضمن رفع مستوى جاهزية فروع الجمعية لتمكينها من الاستجابة بكفاءة، والعمل مع المؤسسات الوطنية الأخرى ذات العلاقة لزيادة الوعي وتقليل تأثير أي كارثة متوقعة.

كما يوفر الهلال الأحمر تدريباً على الإسعاف الأولي والوقاية من المخاطر في مركزه الوطني، الذي يساهم في بناء قدرة الجمعية على إدارة الكوارث وذلك بتدريب الكوادر والمتطوعين بالتركيز على مهمة ومبادئ الحركة والإسعاف الأولي وإدراك وتقييم المخاطر.

وشارك العديد من موظفي ومتطوعي الهلال الأحمر الأردني في برامج تدريب عالمية على إدارة الكوارث وعمل بعضهم مندوبين دوليين وساهموا في المحيط الأوسع للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

كما يمتلك الهلال الأحمر الأردني القدرة على تخزين كميات مساعدات استراتيجية لتستعمل في أوقات الطوارئ، كما أن للجمعية علاقات عمل وثيقة مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، خصوصا في الأمور المتعلقة بمساعدة اللاجئين.

سياسة ادارة الكوارث للهلال الأحمر الأردني:

يقوم الهلال الأحمر الأردني بتحديث وإعادة تجديد مستوى جاهزيته باستمرار، وذلك بتعزيز هيكلة إدارة الكوارث من سياسات وتخطيط ومعلومات وموارد بشرية ومادية، إضافة إلى توحيد برامج كل من إدارة الكوارث والصحة والتطوير التنظيمي، وترويج القيم الإنسانية من خلال تبني برنامج شامل يعتمد على هيكل تنظيمي واضح.

كما يواصل تنمية موارده الإنسانية باستمرار من خلال إيجاد وتقوية فرق التدخل الوطنية وتطوير النظم اللوجستية لإدارة إجراءات المشتريات والإعفاء الضريبي والمنح الخارجية من المنظمات المختلفة. وتم تحديد الحاجة لوجود برنامج إدارة كوارث نظامي طويل الأمد لتوسعة أنشطة الجمعية وتعزيز الخبرات العملية والعلاقات الجديرة بالثقة مع الحكومات، والتي أقامها الهلال الأحمر الأردني عبر سنين طويلة، ولإنجاز سياسة إدارة الكوارث المذكورة، فقد تأسست وحدة إدارة الكوارث بالتعاون مع الصليب الأحمر البريطاني.

 الشراكات والجهود الإنسانية:

أحد التوجهات الرئيسية لتنفيذ استراتيجية الهلال الاحمر الاردني هو مشاركة متزايدة وأكثر فعالية للأطراف المكونة للحركة والمتعاونين الآخرين انطلاقا من استراتيجيات شراكة واتفاقيات تعاون أكثر قابلية للدوام.

كما تعمل الجمعية مع المجلس الأعلى للدفاع المدني ووزارات الصحة والتربية والتعليم والخارجية وغيرها. وإضافة إلى مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، تعمل الجمعية مع منظمات أخرى منها مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة، والوكالة الأمريكية للإنماء الدولي، وهيئة الإغاثة الإسلامية ومنظمات أهلية دولية ومحلية أخرى في أوقات الطوارئ.

وتحتفظ الجمعية أيضا بعلاقات بناءة مع المؤسسات الأكاديمية، بما فيها الجامعة الأردنية، بهدف تشجيع الشراكات المتصلة بالأبحاث الاجتماعية والتنمية الاجتماعية ذات العلاقة المباشرة بعمل الجمعية، خاصة في مجال الخدمات الصحية والاجتماعية.

ولتمكين الجمعية من الاضطلاع بواجباتها الانسانية نحو المستضعفين من الأردنيين وغيرهم من المقيمين على الأرض الأردنية، وبخاصة اللاجئين السوريين، فإن الجمعية تنشط في بناء الشراكات بتفعيل مبدأ العالمية، وفق أهم الشراكات.


تصميم وتطوير ميديا بلس