You are here

خبر صحفي

17 أكتوبر 2012

خبر صحفي

تاريخ: 2/7/2012

عمان – سمر حدادين

قال الناطق الرسمي والإعلامي باسم الهلال الأحمر الاردني محمد الطريفي أن 8 آلاف عائلة سورية مسجلة لدى الهلال الأحمر في عمان وبقية فروع الجمعية في محافظات المملكة وتتلقى مساعدات غذائية بصورة دورية وبين لـ الرأي أن العائلات السورية والتي يقدر معدل عدد الأسرة الواحدة بنحو خمسة أفراد، ليسوا ضمن اللاجئين السوريين المتواجدين في مخيم البشابشة أو سايبر سيتي أو في مناطق الحدود، بل يعيشون في المدن الأردنية وبعضهم حصلوا على العمل.

وأوضح أن السوريين المسجلين لدى الهلال الأحمر يقسمون الى ثلاث فئات لجهة الوثائق التي يحملونها الأولى جواز سفر نظامي ، والثانية ورقة كفالة والثالثة ورقة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

وأشار إلى أن الهلال الأحمر يدقق بمسألة الوثائق لمعرفة تاريخ دخولهم الأردن، حتى لا يتم الخلط ما بين العائلات التي لجأت جراء الأحداث وما بين السوريين الموجودين أصلا في البلد بغية العمل والإقامة قبل الأزمة السورية.

ولفت الطريفي أن التواصل مع اللاجئين يتم عبر الهاتف والرسائل النصية، مشيرا إلى أن البيانات المتوفرة عن العائلات السورية لدى الهلال هي مكان السكن وعدد أفراد الأسرة وتاريخ دخول الأردن والوثيقة الرسمية (اثبات الشخصية) وبين توزيع المساعدات الغذائية للعائلات السورية هو ضمن مشروع مع كل من جمعية الهلال الأحمر الاماراتي والهلال الأحمر السعودي ومنظمة الغذاء العالمي، مشيرا إلى أن هناك مشروعا لمعالجة الجرحى مع الهلال الأحمر القطري إلا أنه لم يفعل لغاية الآن.

واشار الطريفي الى أن عملية تسجيل السوريين تمت بالتنسيق والتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية ، مؤكدا أن أي شخص وجد له إسم عند جهة أخرى يتم استبعاده من الهلال الأحمر.

وشدد على أهمية إنشاء مخيمات للاجئين السوريين لحصر أعدادهم وتسهيل مهمة مساعدتهم، وحتى لا يتم الخلط بين اللاجيء وبين من هو مقيم بالأصل في الأردن قبل الأحداث.


تصميم وتطوير ميديا بلس