You are here

"ضحى عمارة" .. رحلة عشق مع ماكينة الخياطة.

29 أيار 2016

"ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنه" .. هذا كان شعارها خلال اشتراكها بدورة فن الخياطة التي عقدها المركز المهني للهلال الاحمر الاردني للمستفيدات من السيدات الاردنيات و السوريات، و لم تكتف بإنهاء متطلبات الدورة فحسب، وانما حازت على ثقة القائمات على المركز و نالت اعجابهن لتميزها و اخلاصها بالتدريب.

هذه هي "ضحى عمارة" احدى الطالبات اللواتي تخرجن منذ أيام ضمن آخر فوج لبرنامج تمكين المرأة لعام 2016، حيث تلقت تدريبها على فنون الخياطة منذ شهر آب/2015 و لمدة عام، والتي اشتملت على دورات التلحيف، والترقيع، والتطريز لتبني علاقة عشق بينها وبين ماكينة الخياطة.

العشرينية "ضحى" قالت انها تدين بالمعروف لإحدى صديقاتها التي اخبرتها عن الهلال الاحمر الاردني و البرامج والخدمات التي يقدمها للسيدات، حيث التحقت بالمركز بعد انهاء دراستها الثانوية وبدأت رحلتها مع مدربات اعتبرتهن على حد تعبيرها "انهم خوات لي" مشيرة الى انهن ساندنها وعلمنها بكل اخلاص حتى اصبح يشهد لها الجميع بتميزها و نجاحها ويشار اليها بالبنان.

و عن ورشات العمل والدورات التي تلقتها اكدت "ضحى": ان الهلال الاحمر الاردني وفر لي المشاركة بورشة كسب العيش، والمهارات الحياتية، و دورة تمكين المراة من انشاء مشاريع صغيرة والتي عقدت في مدينة حيفا، و الاجمل من ذلك ان هذه الدورات انعكست على شخصيتها من خلال التواصل والتعارف مع الآخرين واكتساب الخبرات منهم.

وعن حلم "ضحى" للأيام القادمة، قالت: ان طموحها كبير و لكنها تسعى الى الوصول اليه خطوة خطوة، حيث تتجه نيتها الى مبادرة تتمثل بفتح مشروع منزلي يضم مجموعة من الفتيات لخدمة ابناء منطقتها بالاشرفية و مد يد العون لهم قدر المستطاع وتقديم العديد من الخدمات لهم.

ووجهت "ضحى" شكرها للهلال الاحمر الاردني و القائمين على المركز المهني للدور الكبير الذي يقوم به بخدمة ابناء المجتمع المحلي و اللاجئين السوريين من خلال البرامج والمشاريع التي ينفذها، كما و اصبح لديها الرغبة ان تكون من ضمن فريق العمل التطوعي للهلال الاحمر الاردني، مؤكدة ان التطوع بنظرها هو "العطاء دون مقابل".

بدوره اثنى الدكتور محمد مطلق الحديد الرئيس العام للهلال الاحمر الاردني على جهود القائمات على المركز المهني و بذلهن وعطائهن اللامحدود في تعليم وتدريب الفتيات على مختلف المهن التي يشتمل عليها المركز.

كما حيا الدكتور الحديد المتدربة "ضحى" على جدها واجتهادها داعيا المتدربات الاخريات للاقتداء بها كما تمنى للجميع النجاح والتوفيق.

 

 


تصميم وتطوير ميديا بلس