You are here

Philips تواصل دعمها للصحة والعافية في الشرق الأوسط من خلال مساندتها للهلال الأحمر خلال المُنتدى الاقتصادي العالمي

08 يونيو 2013

 Philips تواصل دعمها للصحة والعافية في الشرق الأوسط من خلال مساندتها للهلال الأحمر خلال المُنتدى الاقتصادي العالمي 

 

 

البحر الميت، الأردن – أعلنت اليوم شركة Royal Philips (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز ’PHG‘ وفي بورصة أمستردام تحت الرمز ’PHIA‘) دعمها للجمعية الوطنية للهلال الأحمر الأردني، من خلال التبرّع لها بمبلغ 100,000 دولار أمريكي أثناء "المُنتدى الاقتصادي العالمي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" الذي يُقام في البحر الميت في الأردن. وتهدف هذه الخطوة من ’Philips‘ إلى تعزيز صحة وعافية الأفراد في المنطقة والذين يعيشون في ظروف تعرّضهم لمخاطر صحية وجسدية نتيجة للنزاعات أو الكوارث الطبيعية.

 

ومن المتوقع أن يطغى موضوع تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية على مجريات أعمال "المُنتدى الاقتصادي العالمي  الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" هذا العام. كما ستشارك ’Philips‘ في لجنة نقاش عن الاستثمار في الرعاية الصحية في المنطقة. ونظراً للتنامي المضطرد في أعداد السكان وارتفاع وتيرة الحالات الصحية المزمنة في المنطقة، إضافةً إلى التباعد الجغرافي للعائلات وتزايد مصاريف الرعاية الصحية والنقص في مزودي  الخدمات الصحية، تبرز حاجة عامة وشاملة إلى عناية صحية ذات جودة عالية وبكلفة معقولة، بغض النظر عن الناتج المحلي الإجمالي والكثافة السكانية والبُنية التحتية الحالية.

 

وقد قدّم السيد رونالد دي يونغ، مدير الأسواق لدى ’Philips‘، المُساهمة المادية إلى الدكتور محمد الحديد، الرئيس الأسبق للجمعية الوطنية للهلال الأحمر الأردني ورئيس مجلس إدارة "اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر" الدولية للحدّ من مشاكل الرعاية الصحية لأفراد المجتمع الذين هم بأمسّ الحاجة إليها.  

 

وبهذه المناسبة قال دي يونغ: "تسعى ’Philips‘ إلى تحسين صحة الأفراد في المجتمع والارتقاء بالاستدامة عبر العالم من خلال الابتكار الهادف. ولكي ننجح في مسعانا ونعزّز الوصول إلى الرعاية الصحية في المنطقة، يجب علينا  التعاون  مع منظمات غير ربحية  ومنظمات غير حكومية." وأضاف: "يُعتبر دعمنا للهلال الأحمر الأردني بمثابة خطوة إستراتيجية لتحسين صحة الأفراد في المنطقة وعافيتهم. فمن خلال مساعدة هذه المنظمة على الاستفادة من خبرتها على الأرض، نستطيع سوياً تحسين فرص الوصول لخدمات الرعاية الصحية."

 

بدوره قال الدكتور محمد الحديد: "سيساهم هذا التبرّع كثيراً في الحدّ من معاناة ضحايا الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلّحة في المنطقة. حيث أن الدعم الذي يقدمه المجتمع التجاري يلعب دوراً رئيسياً في تعزيز قدرتنا على العمل بشكل فعّال، بهدف تحسين حياة الأفراد الذين يحتاجون إلى مساعدتنا." وأضاف: "لقد سلطت هذه المبادرة الكريمة الضوء على مدى المسؤولية الاجتماعية التي تزخر بها شركة ’Philips‘. ولا شك في أنّ التزام الشركة بتوفير الرعاية الصحية لمن هم بأمسّ الحاجة إليها وتأثيرها الإيجابي على المجتمع يحظى باهتمام وتقدير كبيرين."

 

يجدر الذكر أنّ ’Philips‘ تزخر بتاريخ عريق من بناء الشراكات والعمل بشكل وثيق مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والجهات الرائدة في مختلف القطاعات، بهدف تقديم ابتكارات قيّمة بم فيه منفعة  للمجتمع. ففي دولة الإمارات العربية المتحدة، على سبيل المثال، أقامت ’Philips‘ تعاوناً مشتركاً مع ’هيئة الصحة بدبي‘، تمخّض عنه اجراء فحوصات طبية مجانية للكشف المبكر عن سرطان الثدي لكافة الموظفات في الحكومة  باستخدام أحدث آلات التصوير الإشعاعية الجوّالة. وقد هدفت هذه الحملة إلى تثقيف النساء عن أهمية الفحص الذاتي والكشف المُبكر. على صعيد مشابه، أقامت ’Philips‘ حملة استمرت خمسة أعوام لإجراء فحوصات سرطان الثدي للنساء المصريات في الريف والمدينة. وقد شملت هذه الحملة ما يزيد عن 106,000 إمرأة.

 

هذا ويُعتبر الوصول إلى الرعاية الصحية مسألة معقدة تتطلب تعاون كثيف بين المنظمات الحكومية والخاصة. في هذا السياق، يبرز المُنتدى الاقتصادي العالمي كمنصّة مثالية لتعزيز الشراكات والتشارك بالمعرفة والخبرات المحلية والإقليمية بهدف تحسين الوضع القائم. إنّ شركة ’Philips‘ ملتزمة بتطوير مستقبل الرعاية الصحية وإنقاذ الأرواح عبر تحسين العناية بالمرضى وتوفير قيمة أفضل وتوسيع نطاق الوصول إلى الرعاية الضرورية. 


تصميم وتطوير ميديا بلس